المشكلة تكمن في أن الكثير مما يُسمى بالاقتصاد ليس اقتصاداً حقا. إنما هو أيديولوجية أو دين بشكل أصحّ.

شارك المقال مع أصدقائك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram

Leave a Reply